استثماراتنا

 

يسعى صندوق الاحتياطي العام للدولة ("الصندوق") جاهداً لاستغلال الفرص الاستثمارية من أجل تحقيق عائدات جيدة ومستدامة وذات مخاطر مدروسة . ويطبق الصندوق منهج استثمار منضبط في اطار المخاطر المحددة بهدف البحث عن الفرص الاستثمارية والاستفادة منها على المدى الطويل.

يحقق الصندوق هدفه من خلال بناء محفظة استثمارية متنوعة عبر مختلف فئات الأصول والقطاعات والمناطق الجغرافية. وهو يركز في المقام الأول على فئتي استثمارات:

 

الأصول المتداولة والتي تتضمن:

الأسهم العالمية
سندات الدخل الثابت
الأصول قصيرة الأجل

الأصول الخاصة غير المتداولة والتي تتضمن:

الأسهم الخاصة.
العقارات.

 

أداء الصندوق


حقق الصندوق عائداً سنويا متوسطاً بمعدل 7.5% منذ بدايته في عام 1980 حتى نهاية عام 2013.

 

استراتيجية الاستثمار


إن عملية توزيع الأصول الاستراتيجية تلعب دوراً رئيسياً في تحقيق العائدات المرجوة على المدى الطويل من خلال استثمارات ذات أصول متنوعة. وبالإضافة إلى ذلك، يوفر إطار التوزيع التكتيكي لاصول الصندوق القدرة على اللاستجابة لأية تطورات في الأسواق المالية العالمية أو تغير في التوقعات الاقتصادية وتوقعات السوق بسرعة ومرونة.

يطبق الصندوق عملية دقيقة في تصميم استراتيجية استثماراته. ويتم تنفيذ هذه العملية من خلال تبني منهجية قوية تتضمن دراسة الاتجاهات العالمية وجاذبية الاسواق بغرض ستطلاع واختيار الموضوعات،القطاعات،المناطق الجغرافية وفرص الاستثمار.

توجه استراتيجية الاستثمار للصندوق أنشطته للاستفادة من الاتجاهات المؤثرة و القطاعات المؤمل وازدهارهاعلى صعيد الاقتصاد العالمي وأسواق المال، ومنها تلك المتصلة بتغير الأنماط الديموغرافية وصعود الطبقة المتوسطة، والاتصالات والمعلومات، وتعدد مراكز القوى، واتساع رقعة المدن، وشح الموارد الطبيعية.

ويقوم المختصون في استراتيجية الأعمال بالإشراف على استراتيجية الاستثمار الخاصة بالصندوق من خلال تطوير ومراجعة مستمرة لسياسة المحافظ.

 

استراتيجية توزيع أصول الصندوق


يحتفظ الصندوق بنسبة 65٪ إلى 85٪ من أصوله في االأصول المتداولة ونسبة 15٪ إلى 35٪ في الأسواق الخاصة غير المتداولة، وهي موزعه على النحو التالي:


الأصول
الحد الأدنى (%)
الحد الأقصى (%)
الأسهم
25%
45%
السندات
10%
30%
الأصول قصيرة الأجل
10%
40%
الأسهم الخاصة
10%
25%
العقارات
5%
15%


 

التوزيع الجغرافي للصندوق (ما عدا الأصول قصيرة الأجل)


يستثمر صندوق الاحتياطي العام للدولة في أكثر من 25 بلداً

 

البصمة العالمية


 

أنشطة الاستثمارات (التعريفات: إرشادات الاستثمار)

 

الأسواق العامة


الوظيفة الأساسية للأسواق العامة هي إدارة سنداتا لدخل الثابت واسواق المال، ويتم تنسيق إدارة المحافظ الاستثمارية من خلال ثلاث أطراف أساسية هي: مديري المحافظ والمحللين بالسوق والمتداولين.

يستند أسلوب إدارة الأموال على مبادئ الاقتصاد الكلي في الأسواق. ويتم أيضاً استخدام تقنيات الاستثمار الفنية مع التحليل الكمي لتساعد على تشكيل الاستثمارات التي تحتويها المحافظ على المدى الطويل.

الدخل الثابت: نقوم بإدارة محافظ سندات الدخل الثابت الهادفة للربح عبر أربع وثلاثين سوق عالمي

أسواق المال: ونقوم أيضاً بإدارة صناديق السيولة، حيث ترتكز إدارة المحافظ هنا حول مبادئ اساسية هي حماية رأس المال والسيولة والعوائد.

تتكون الاستثمارات في هذا المجال من أوراق مالية قابلة للتداول يمكن أن يتم تحويلها إلى نقد بكل سهولة في وقت قياسي وبتكلفة منطقية، وذلك يتضمن ولا يقتصر على الأسهم العالمية، والسندات العالمية، والأصول قصيرة الأجل، والتي يتم إدارتها داخليا وخارجيا.

من خلال تعرضنا للأسواق العامة، فإن العروض القصيرة والمتوسطة الأجل على الساحة الاستثمارية العالمية يتم إدارتها بفاعلية بواسطة التغييرات التكتيية في توزيع الأصول بين فئات الأصول ومناطقها. بالإضافة لذلك، فإنه يتم معاملة الأسواق العامة كمجال يوفر لنا الوقت المناسب لدخول مناطق ودول وقطاعات مختلفة ستسمح للصندوق بالاستفادة من التوجهات العالمية.

 

العقارات


الفكرة الأساسية للاستثمارات العقارية للصندوق هي الحفاظ على رأس المال وتوليد عوائد طويلة الأجل من خلال محفظة متنوعة جغرافيا ومكونة من استثمارات مختارة تغطي جميع أنواع الأصول الرئيسية. ويهدف القسمالعقاري للصندوق لتحقيق أهدافه عن طريق إنشاء محفظة تضم مزيجاً متوازناً من الأصول التي تتكون من الأصول الأساسية المنتجة للدخل، الاستثمارات ذات القيمة المضافة وصناديق الاستثمار العقاري.

الأصول الأساسية: استثمارات مباشرة في أصول منتجة للدخل في مناطق رئيسية في الأسواق المتقدمة ويكون لها عقود إيجار طويلة الأجل ومستأجرين جيدين وعقود ذات بنود معززة.

الاستثمارات ذات القيمة المضافة: الاستثمار بالأصول التي تتطلب إدارة مستمرة في مشاريع جديدة أو معاد تطويرها. وتقام المشاريع في الأسواق المتقدمة والناشئة بالمشاركة مع مطورين إقليميين ذوي سمعة جيدة.

الصناديق: استثمارات غير مباشرة في صناديق عقارات كبيرة يتم إدارتها من قبل مديرون يعدون الأفضل في فئاتهم ولديهم خبرة جيدة في الاستثمار في العقارات.

 

الأسهم الخاصة


تتمثل رؤية صندوق الاحتياطي العام للدولة على المدى الطويل في مماثلة النخبة من المستثمرين في فئة الأسهم الخاصة من خلال استثمارات مدروسة معززاً من قبل فريق ذو كفائة عالية وعملية متقنة مما يؤدي الى تحقيق نجاحات متكررة.

إن الهدف هو استغلال الفرص الاستثمارية على المدى الطويل لتكوين محفظة ذات اصول متنوعة جغرافياً من أجل الحصول علىىالعوائد المرجوة مع اخذ المخاطر المتعلقة بعين الاعتبار. من خلال برنامج الأسهم الخاصة، يسعى الصندوق إلى إقامة علاقات مميزة مع افضل مستثمري الأسهم الخاصة ، بالإضافة إلى الاستثمار في الشركات الخاصة بالمشاركة مع مستثمرين استراتيجيين أو ماليين وفرق إدارة ومجموعات عائلية ذوي سمعة جيدة.

جعل كافة الموظفين مدركين لأهمية الالتزام بالقوانين واللوائح من خلال توفير التدريب المنتظم لجميع العاملين بالصندوق خاصة فيما يتعلق بالسياسات والإجراءات الجديدة.

العمليات والدعم


لدى صندوق الاحتياطي العام للدولة جهاز متكامل مكون من أقسام ودوائر مساندة لدعم وحدات الاستثمار بالصندوق لتحقيق أهدافها.

كما تقوم فرق متعددة الأوجه بتوفير قدرات أساسية في عمليات التداول والاستثمار وأنظمة رقابة المخاطر وإدارة الأصول. إن التمويل وإدارة السيولة يضمنان أن تفي المحفظة بالتزاماتها وأن تقوم فرق البحث وخبراء الاقتصاد بتوفير تحليل للاستراتيجيات الاستثمارية بخصوص الاستثمار المحتمل القادم.

تعمل دوائر الشؤون القانونية والمخاطر والالتزام والتدقيق على ضمان أن العمليات تلتزم بأفضل الممارسات ومطابقة للمعايير الدولية للحوكمة وإدارة المخاطر.

توفر دائرة الشؤون الإدارية مجموعة واسعة من الخدمات والدعم للصندوق وموظفيه. وهي تتواصل مع الهيئات الحكومية والسلطات المحلية والبائعين والأطراف الخارجية الأخرى لضمان تلبية الاحتياجات اليومية والتشغيلية للصندوق.

وتقوم دائرة تقنية المعلومات بتوفير إمدادات البنية التحتية لتقنية المعلومات وأدوات العمل والحلول لتمكين الفرق من التعاون وتوفير استمرارية الأعمال اللازمة لعمليات الصندوق.

إن الموظفين الذين يملكون حماساً ودافعاً للنجاح يحظوا باهتمام بالغ من الصندوق، حيث تعمل دائرة الموارد البشرية على الاحتفاظ بهم لتطوير حياتهم المهنية، كما تقوم بتوظيف وتوفير الكوادر اللازمة للصندوق.

وتقوم دائرة الاتصالات المسؤولة عن حماية وترويج سمعة الصندوق بتوفير ونشر المعلومات في حينها عبر القنوات المعتمدة سواء داخل الصندوق أو خارجها.

 

من استثماراتنا