الأخبار

13 - 03 - 2016
السلطنة تستضيف اجتماع كروسابف (CROSAPF) للصناديق السيادية وصناديق التقاعد


تستضيف السلطنة ممثلة بصندوق الاحتياطي العام للدولة الاجتماع السنوي لمنتدى كروسابف CROSAPF في الفترة من 22-23 مارس القادم بمنتجع شانجريلا بر الجصة. المنتدى يضم في عضويته مجموعة من صناديق الثروة السيادية وصناديق التقاعد من مختلف دول العالم، ستتناول جلسات المنتدى استعراض الفرص الاستثمارية المتاحة في مختلف دول العالم وتدارس رغبة الصناديق المشاركة أو بعضها بالتشارك في هذه المشاريع. كما ستتيح هذه الدورة للسلطنة فرصة عرض مشاريعها الاقتصادية والتنموية والانتاجية القادمة على المشاركين لتعريفهم ودعوتهم للمشاركة بها. كما سيناقش المنتدى مجموعة من القضايا التي تهم الصناديق السيادية والاستثمارية، والعوامل التي قد تلعب دورًا في اتخاذ القرارات الاستثمارية، بما في ذلك التوجهات العالمية والمتغيرات الاجتماعية والاقتصادية التي تؤثر على استراتيجيات الاستثمارعلى المدى القصير والطويل. كما سيتيح الاجتماع فرصة للمشاركين والدول الأعضاء في عرض تجاربهم لتعميم الاستفادة وتبادل الخبرات بما يصب في مصلحة الاستثمارات المشتركة.

وحول استضافة صندوق الاحتياطي العام للدولة للاجتماع، أكد سعادة عبدالسلام بن محمد المرشدي الرئيس التنفيذي للصندوق على أهمية هذا النوع من الاجتماعات التي تتيح الفرصة أمام السلطنة للترويج للفرص الاستثمارية الواعدة التي تقدمها السلطنة، وفي الوقت ذاته الاطلاع على التجارب والخبرات والفرص لدى الآخرين، وأضاف بقوله "جاء انضمام صندوق الاحتياطي العام للدولة لهذه المنتدى في العام الماضي إيمانًا منه بأهمية تبادل المعارف والخبرات والمعلومات مع نظرائنا حول العالم بما يعود بالنفع على استثمارات الصندوق؛ وبالتالي تحقيق عوائد استثمارية أكثر استدامة للأجيال القادمة، كما أن المنتدى سيوفر فرصة للصناديق العمانية والمؤسسات الاستثمارية للتعرف على نظرائهم في العالم وبناء شبكة من العلاقات الواسعة لتعميم الاستفادة وتبادل الخبرات".

ويعقد المنتدى اجتماعين في كل عام، يتم تنظيم الأول في فصل الربيع يحضره مجموعة واسعة من التنفيذيين المهتمين بمجال الاستثمارات وممثلي المؤسسات الاستثمارية والمنظمات الدولية، ويتم خلاله بحث الفرص الاستثمارية المشتركة، في حين يتم تنظيم اجتماع القمة في فصل الخريف من كل عام ويضم رؤساء المؤسسات المنضمة للمنتدى، والشخصيات العالمية والمسؤولين الحكوميين.

الجدير بالذكر إن كروسابف (CROSAPF) هي مبادرة عالمية تأسست في عام 2014 لتشجيع التعاون والاستثمارات المشتركة بين صناديق الثروة السيادية وصناديق التقاعد لتعظيم العوائد ولضمان مستقبل أكثر استقرارًا للأجيال القادمة. وتوفر المبادرة منصة مشتركة لتبادل الخبرات والمعرفة وتشكيل شراكات قائمة على الثقة المتبادلة والقدرة على زيادة حجم الاستثمارات وتوسيع نطاقها، والتخفيف من حدة المخاوف السياسية والتنظيمية التي قد تؤثر على القرارات الاستثمارية.