الأخبار

09 - 05 - 2016
صندوق الإحتياطي العام للدولة و شركة النفط العُمانية تعلنان تأسيس أول شركة لتمويل رأس المال الاستثماري الجريء في السلطنة


أعلن صندوق الإحتياطي العام للدولة و شركة النفط العُمانية ش.م.ع.م. و بالشراكة مع كل من مجلس البحث العلمي والشركة العُمانية للاتصالات (عُمانتل) أول شركة استثمارية لتمويل المشاريع المبتكرة، تحت مُسمّى الشركة العُمانية لتطوير الابتكار القابضة ش.م.ع.م. (ابتكار عمان) برأس مال أولي يبلغ 50 مليون ريال عُماني.

وتهدف الشركة، التي يمتلك صندوق الاحتياطي العام للدولة الغالبية العظمى البالغة 60% من حصتها، الى الاستثمار في المشاريع الخلاقة التي يتم ابتكارها في السلطنة، بالإضافة إلى تلك المشاريع المبتكرة عالميا التي تخدم اقتصاد السلطنة وتعود بالنفع عليه من خلال نقل وتوطين المعرفة للسلطنة، وبما يعود بالنفع على الاقتصاد الوطني بشكل عام.

وستعمل "ابتكار عمان" ، من خلال طاقم العمل الذي يتمتع بخبرات طويلة ومتنوعة في تقييم واستحواذ وإدارة المشاريع الناشئة وعالية التقنية ، على تقييم إمكانات هذه المشاريع ودراسة فرص نجاحها من النواحي الفنية والتجارية مع دراسة السوق ومتغيراته، أخذاً بعين الاعتبار ان هكذا مشاريع عادة تحتوي على قدر مختلف من المخاطر.

وفي تصريحه بمناسبة تدشين عمليات الشركة، قال سعادة عبدالسلام بن محمد المرشدي الرئيس التنفيذي لصندوق الإحتياطي العام للدولة "يعد الاقتصاد القائم على المعرفة من الأهداف التي من شأنها الرقي بالمستوى الاجتماعي والاقتصادي للسلطنة، وبما يحقق التنوع الاقتصادي المأمول. لذا تأتي هذه الخطوة لتأسيس شركة ابتكار عمان، لتكون ذراعًا لتنمية الابتكارات وفق منظومة متكاملة تجمع كل ما تحتاجه الابتكارات لتنتقل من مرحلة الفكرة إلى التطبيق ثم إلى مرحلة التحول التجاري". كما أضاف في حديثه بان هذه الشركة ستضع عمان على خريطة العالم في مجال الاستثمار في التكنولوجيا والعلوم والتي من شأنها تزيد الاهتمام الدولي على الاقتصاد العماني.

وأوضح سعادة الدكتور/ هلال بن علي الهنائي أمين عام مجلس البحث العلمي على أهمية إنشاء مثل هذا النوع من صناديق التمويل في السلطنة معرباً بالقول: "إن تحقيق الجهود والمساعي الحكومية الرامية الى دعم الإبداع وتطوير الأبحاث العلمية المُتقدّمة لا يمكن أن يتكلل بالنجاح دون أن تكون هناك شراكة فعالة من جانب جهة عمل مُتخصّصة وقادرة على تحويل الفكر الابداعي لشبابنا العُماني الموهوب الى قيمة اقتصادية مُضافة تعود بالنفع على القطاعات الحيوية المُوجودة في السلطنة. وإنّنا نعي اليوم بشكل أكبر مدى أهمية المشاريع والمُؤسسات التي تعتمد التقنيات الحديثة والمُبتكرة والدور الذي تلعبه في تنويع الاقتصاد الوطني وازدهاره وتوفير فرص وظيفية واعدة. ومن هذا المنطلق، ستعمل الشركة العُمانية لتطوير الابتكار القابضة على إيجاد الأفكار التقنية والإبتكارات الإبداعية وربطها بنماذج تجارية ذات تنافسية عالية تُمكّنها من تحقيق عائدات مُجزية على الصعيدين الاقليمي والدولي." مضيفاً سعادته بالقول: "إنّنا نُشجّع كافة الخبرات العُمانية على ابتكار حلول تقنية مُتقدّمة تتلاءم مع مُتطلّبات النهضة الاقتصادية التي تشهدها السلطنة وتُحقّق قيمة مُضافة للمُجتمع المحلي. ولأنّ الابتكار لا حدود له، فإنّ كل فردٍ منّا قادرٌ على ذلك طالما أنّه يملك حساً إبداعياً عالياً ونظرة شاملة لما يُمكن أن يُقدّمه في سبيل تطوير مُجتمعه وتنميته." من جانبه، قال المهندس/ عصام بن سعود الزدجالي الرئيس التنفيذي لشركة النفط العُمانية: "من المأمل ان تصبح الشركة العُمانية لتطوير الابتكار القابضة مصدر إلهام ودعم للمُبدعين والمُبتكرين في السلطنة، والقاعدة التي ستنطلق منها أعمالهم نحو تحقيق النجاح المطلوب. وتمتلك السلطنة اليوم مُؤهّلات علمية وُتخصّصية قادرة على نقلها من مُستهلك للبضائع المُستوردة الى مُجتمع مُتقدّم علمياً ومنتج لمواد وتقنيات تتلاءم أكثر مع مُتطلّبات السوق المحلية، الأمر الذي سيُساعدها للوصول الى بقية أسواق المنطقة والعالم. إنّنا ننظر الى المشروع برمته كإستثمار حقيقي نُفعّل من خلاله استراتيجية شركة النفط العُمانية في تطبيق الاستدامة المؤسسية ودعم ريادة الأعمال من خلال المشاريع التقنية الناشئة وتحفيز الابتكار، بهدف المساهمة في تنمية وإزدهار الإقتصاد الوطني"

وإلى جانب الدور الكبير الذي ستلعبه الشركة العُمانية لتطوير الابتكار القابضة في نقل التكنولوجيا وتوطينها، وتطبيق أفضل الممارسات للمساهمة في تعزيز القطاعات الرئيسية في السلطنة، ستقوم الشركة كذلك بتوفير الاستثمارات اللازمة للشركات الناشئة والتسويق التجاري ومساعدتها على توسيع قاعدة أنشطتها محلياً وخارجيا. حيث أن استثمارات رأس المال المخاطر هي عنصر مهم لمساعدة الشركات الناشئة على النمو والتطور. وستركز الشركة العُمانية لتطوير الابتكار القابضة على الاستثمار بشكل رئيس في القطاعات التالية: الطاقة والرعاية الصحية والصناعات والأغذية والمجالات المرتبطة بها. كما يمكن للمبتكرين الباحثين عن استثمارات لمشاريعهم والمطابقة لإشتراطات الشركة العمانية لتطوير الإبتكار تقديم طلباتهم من خلال الموقع الإلكتروني: www.ido.om.