الأسواق العامة

الرئيسية > الاستثمارات > الأسواق العامة

محفظة الأسواق العامة

تعمل محفظة الأسواق العامة على الاستثمار بشكل كبير في أسواق الأسهم العامة، وتلك الاستثمارات التي تحافظ على معدلات السيولة في المحفظة، وتتصف بكونها قصيرة الأجل، ويسهل تحويلها إلى نقد بكل سهولة وفي وقت قياسي. وتركز استثمارات محفظة الأسواق العامة على ثلاث شرائح استثمارية أساسية، وهي: الأسهم العالمية، والسندات العالمية، والأصول قصيرة الأجل.

تتركز استثمارات محفظة الأسهم العالمية في عدة مناطق حول العالم: أمريكا الشمالية وأوروبا ودول آسيا المطلة على المحيط الهادي والأسواق الناشئة. وتتوزع على 46 دولة، وفي 10 قطاعات مختلفة، بما يعمل على تنويع استثمارات الصندوق وتوزيع مخاطر المحفظة، وفي الوقت ذاته تنويع المنافع العائدة على الاستثمارات من خ ال تخصيص حصص معينة من الاستثمارات للمناطق المختلفة.

أما محفظة السندات العالمية، فتستثمر في أدوات سيادية عالية الجودة وذات الصلة بالحكومة فيما يقارب من 35 سوق من أسواق السندات في جميع أنحاء العالم في البلدان المتقدمة والناشئة. والغرض الرئيسي من المحفظة هو توفير الاستثمارات ذات العوائد مع معدلات مخاطر منخفضة، مما يسهم في تخفيض المخاطر بشكل عام على استثمارات المحفظة.

وبالنسبة لاستثمارات الأصول قصيرة الأجل، فإنها تعد من أدوات الاستثمارات الآمنة، والتي تحافظ على معدلات السيولة، كأذون الخزينة الأمريكية، والصكوك السيادية، وودائع الشركات، والودائع لدى البنوك المحلية.


الإدارة الخارجية للاستثمارات

يقوم صندوق الاحتياطي العام للدولة على تطبيق إجراءات صارمة لاختيار مديري الاستثمار الخارجي، لضمان توظيف المؤسسات ذات الخبرة والكفاءة لإدارة المحافظ بما يتماشى مع توجهات الصندوق. ويعمل الصندوق على مراقبة أداء مديري الاستثمارات لضمان امتثالهم لتوجيهات الصندوق فيما يتعلق بمعايير الأداء. كما يعمل الصندوق بصورة وثيقة معهم للاستفادة من مواردهم في مجال البحوث والدراسات والمهارات التقنية، ونقل المعارف الخبرات.



--> Back To Top